MQROO2
موسوعة عربية عامة، ثقافية وعلمية. تأسست عام 2011

أهم الوظائف المطلوبة في سوق العمل التركي

0

الوقت المقدر للقراءة 7 دقائق

 يعتبر سوق العمل التركي  على انه سوق  واسع المجال و مفتوح .و في الوقت الحاضر يعمل فيه الكثير من  الأفراد الأجانب و هذا ما ادى الى ازدهاره .و لهذه اللحظة  يوجد طلب بشكل كبير  على العمالة الاجنبية في هذا السوق الكبير. بحيث ان هناك شركات و تجارات تفتتح يوميا و معامل ايضآ و هناك الكثير من الاشياء التي  تعمل على تنمية السوق التركي .

حيث شهد الاقتصاد التركى  ازدهارا كبيرا و قفزة نوعية نتج عن السياسات و القرارات  الاقتصادية الناجحة .التى  عملت حكومة أردوغان  على تطبيقها . و مشاريع الاعمار و البنية التحتية التى  نتجت و أثمرت عن مناخ جاذب للاستثمار العالمي .

خلال ظل حالة عدم الاستقرار فى دول الشرق الأوسط و سوريا بالأخص إضافة إالى حالة  الهدوء و الركود الاقتصادى فى  دول أوروبا .تحولت تركيا بسبب الازدهار الاقتصادي الى منطقة جذب للقوى العاملة من جميع انحاء دول العالم .

لا يزال  الأفراد الأتراك يعانون من معدل بطالة يصل الى  نسبة9%  تقريبا على الرغم من اجتهاد الحكومة فى بناء مشاريع عملاقة ,من اجل توفير فرص العمل و التدخل بالقوانين التنظيمية من اجل حماية حق الأتراك فى العمل فى ظل تدفق  اليد العاملة الأجنبية .

قانون توظيف الأجانب

يقوم القانون التركي يشترط  على الشخص الأجنبي مناجل ان يتمكن من  الحصول على رخصة للعمل فى شركة أو مؤسسة تركية أن يكون مقابل  كل  عامل أجنبي يعمل فى الشركة 5 موظفين أتراك الجنسية  .و ذلك من أجل تشجيع توظيف الأتراك و التقليل  و التخفيف من نسب البطالة العالية فى تركيا . و لكن ينطبق هذا القانون على الأجانب الذين يرغبون فى العمل فى شركة تركية . بينما تقوم الحكومة التركية بتقديم تسهيلات كبيرة للمستثمرين الاجانب و رواد الأعمال الشباب من اجل تسجيل شركاتهم فى تركيا و البدء فى أنشطتهم التجارية بتشجيع  و دعم عالي و قوى من جانب الحكومة .

حجم سوق العمل التركى

 وفقا ً للإحصائيات الخيرة  المتوفرة , فان قوة العمالة التركية المسجلة رسمياً تصل الى حوالي 17 مليون عامل ،. بينما تشير تقديرات الى أن سوق العمل غير الرسمي أي الغير مسجل قانونياً يتجاوز هذا العدد الا أنه آخذ في الإنخفاض بسبب الاجراءات الحكومية  الداعمة و المشجعة على  قيام الشركات بتوظيف للشباب و حماية حقوقهم و تحفيز الشركات على توظيف عدد أكبر من الموظفين .

تشجيع روح ريادة الأعمال

اذا  حدث لك  وقمت بزيارة تركيا  مسبقا فربما لفت نظرك اعلانات  التشجيعية و المحفزة التي تضعها وتوفرها  الحكومة التركية فى على شاشات المواصلات العامة . و التى تهدف الى  تشجيع الشباب على  القيام بفتح شركات جديدة والخروج من دائرة البحث عن وظيفة .و يعتبر الاعلان الأشهر على الإطلاق الذي يربط بين كلمتي Rizk = Risk .

والذي يشير و يهدف الى أن سعة الرزق  تكون مرتبطة  دائما بالقدرة على تقبل حجم  مخاطر أكبر .و هى الصفة المميزة التي يتمتع بها رواد الأعمال و المستثمرين الشباب .

تعتبر تركيا واحدة من أهم دول العالم في مجال ريادة الأعمال و الأفكار الإبداعية أيضا . حيث تقع  تركيا فى المرتبة 11 على مستوى العالمي ل ريادة الأعمال .و ينمو و يتطور مركزها تدريجيا حيث ارتفعت  نسبة الشركات الجديدة لرواد الأعمال بنسبة 18%  فقط خلال الربع الأول من هذا العام . و هو ما تتخذه العديد من مؤسسات التقييم المالي و الاقتصادي على الثقة في مستقبل الاقتصاد التركي و الاستقرار  الاقتصادي والسياسي على المدى القريب و المدى  المتوسط .

اماهي لقطاعات الأكثر نشاطاً فى السوق التركى؟

القطاع الزراعي يجذب نحو 25.5% من حجم العمالة التركية ، بينما يحتوي القطاع الصناعي حوالي ما يقارب 26.5% .أما القطاع الأكبر على الاطلاق فهو قطاع الخدمات الذى يستقطب 48.% و يساهم بنسبة تصل الى 63% من اجمالى الناتج القومى في تركيا .

ماهي القطاعات المستقبلية في تركيا؟

بعض المحللون يتوقعون ارتفاع و صعود بعض القطاعات التى شهدت نمواً ملحوظاً على مستوى العالم و هو ما سوف يليه من نمو مماثل ضمن سوق العمل التركي. ، حيث انه على قائمة هذه القطاعات هو قطاع تكنولوجيا المعلومات و قطاع بالتجارة الالكترونية التى تشهد رواجاً و نشاطاً كبيراً في تركيا من خلال نشاط الأتراك في استخدام الانترنت ، حيث يقدر عدد الأتراك االذين يستخدمون للانترنت نحو ما يقارب 43% من اجمالي الأتراك أي حوالي 40 مليون تركي تقريبا ،.
و يصل حجم التجارة الالكترونية نحو 7.5 مليار دولار . و هو رقم عملاق يشرح حجم الفرص الاستثمارية العملاقة المتوفرة ضمن مجال التجارة الالكترونية و تكنولوجيا المعلومات ضمن السوق التركي . من القطاعات المتوقع نموها أيضاً فى المستقبل هو قطاع التسويق الالكتروني المتعلق و المرتبط بالنشاط الكبير فى التجارة الالكترونية.

الصناعات الأساسية فى تركيا تنقسم الى :

  1. قطاع البناء
  2. القطاع السياحي
  3. قطاع السيارات
  4. القطاع  الخاص بالملابس و القماش
  5. قطاع الغاز و البترول
  6. القطاع الالكتروني
  7. قطاع التجارة بالتجزئة

الطلب على العمالة الأجنبية

بعض الشركات التركية  تجد صعوبة  في الحصول على أيدي عاملة ماهرة  و كفؤ فى بعض المجالات و الصناعات التركية ، نقدم لكم قائمة من أهم هذه الوظائف التى تمثل فرص عمل للأجانب الذين يمتلكون هذه المهارات :

  1. المهندسين
  2. المترجمين
  3. مندوبى المبيعات المحترفين
  4. المحاسبين و مديرى الحسابات
  5. التسويق ، العلاقات العامة ، الاتصال
  6. متخصصى الانتاج و مديرى عمليات
  7. الأطباء فى المجالات المتخصصة
  8. سائقين
  9. فنيين تكنولوجيين
  10. مرشدون سياحيون بلغات متعددة

حيث يراعى  الأشخاص الذين يريدون العمل فى السوق التركية  القيام بتعلم اللغة التركية و التمكن منها  بشكل جيداً .فان  الشعب التركي  شعب يعتز  و يفتخر بشكل كبير بلغته و من النادر العثور على تركي يستطيع التحدث بلغة أخرى غير اللغة التركية .و هذا ما يؤدي الى الصعوبة في التواصل بين الأجانب و الأتراك ،. و فى  الوقت ذاته يمثل فرصة كبيرة للعمالة الأجنبية في مجال الترجمة و تعليم اللغات الأجنبية خصوصاُ الانجليزية التى تشهد اقبالاً عالياً من الأتراك من اجل تعلمها هذه الأيام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.