MQROO2
موسوعة عربية عامة، ثقافية وعلمية. تأسست عام 2011

لمحة عن المساجد في دولة ألمانيا

0

الوقت المقدر للقراءة 10 دقائق

الرئيسية » لمحة عن المساجد في دولة ألمانيا
لمحة عن كيفية الحياة الدينية الإسلامية في ألمانيا

تتمتع ألمانيا بأنها تضم ديانات وثقافات متعددة ، وتشمل تنوع كبير بالأديان ، وفقاً إلى أن الدستور والحكم ضمن دولة ألمانيا يضمن للناس حرية العبادة ، وبذلك يزرع الدافع ضمن الملسمين بممارسة الطقوس الخاصة بهم وبناء مساجد للعبادة ويوفر الفرصة للاندماج بالمجتمع الألماني ، حيث أن في الآونة الأخيرة شهدت دولة ألمانيا زيادة وحركة كبيرة في عدد الأشخاص الذين يعتنقون الإسلام و هذه الزيادة مستمرة ، إضافة إلى الأشخاص المسلمين الأجانب المقيمين في ألمانيا وبالتالي ازاداد في دولة ألمانيا عدد المساجد التي تخص الأشخاص المسلمين ، أما في مقالنا هذا سوف نلقي نظرة عن أشهر المساجد ضمن دولة ألمانيا.
علماً أن عدد المساجد و النوادي التابعة للمساجد وبيوت الصلاة ضمن دولة ألمانيا يعتبر غير معروف وهو مجرد أعداد تقديرية، ومنذ المناقشات والأحاديث والمنزاعات بسبب مسجد ديتيب المركزي في كولونيا الذي يتبع الى الاتحاد الاسلامي التركي ، عاد الاشتعلات منذ جديد حول موضوع المساجد بشكل عام في دولة ألمانيا ، وذلك لاعتقاد العديد من الناس في ألمانيا وربطهم بأن إعادة وأعداد المساجد سبب لإعادة استعراض تركيا قوتها في دولة ألمانيا . وبين ميشائيل بلومه (خبير الشؤون الإسلامية) أن السبب في ذلك هو سبب دستوري موضوع من قبل الحكومة الألمانية وهو أن الدستور الألماني لايحتوي واجب التسجيل للمجموعات الدينية، باعتبار هذا الاتحاد الديني أو المجموعة الدينية لا تكون هيئة عامة، فإنها لا تخضع إلى واجب التسجيل.
حسب معلومات وأنباء الأرشيف الإسلامي بلغ عدد المساجد في دولة ألمانيا في زوست بشمال الراين وڤستفالن مئتان وأربعون مسجد وحوالي ألفين وستمئة مُصلى. و تم تدشين في دويسبورگ ـ ماركسلوه أكبر مسجد في دولة ألمانيا وذلك في فصل الخريف في عام 2008 كما يوجد مشاريع وأفكار متبنية حول بناء مباني جديدة وحديثة للمساجد في ألمانيا .
وتعمل ألمانيا بعدة نشاطات لتعزيز الهوية الاسلامية في البلاد والحفاظ عليها من ضمن هذه النشاطات :
1- تزويد المسلمين في البلاد بالكتب الإسلامية .
2- تواجد العشرات من المراكز الإسللمية المنتسرة في انحاء البلاد .
3- العمل على ترجمة الكتب الإسلامية من اللغة العربية إلى اللغة الإسلامية .
4- فتح المدارس لتعليم الدين الإسلامي .
5- إصدار الدوريات الإسلامية.

لمحة سريعة عن أشهر المساجد في دولة المانيا

جامع فخر المسلمين

يعتبر جامع فخر المسلمين هو أكبر مسجد في دولة أوربا وتم تصنيفه على هذا الأساس بناءً على بيان أصدرته منظمة التعاون الإسلامي ، فهو قادر أن يحوي 20,000 مصلٌ ضمنه أي من الداخل و يستطيع أن يضم 100,000 مصلٍ خارجه .
موقع المسجد : يقع في مدينة شمالي شرقي العاصمة غروزني في الشيشان، حيث تم بناء على مستوى عالي جداً من ناخية الهندسة المعمارية وتصميم الجامع يعكس فن عمارة الدين الإسلامي .

جامع مدينة كولونيا

يصنف جامع مدينة كولونيا من أكبر جوامع دولة ألمانيا ، هذا الجامع يعتبر الجامع الرئيسي الذي يتبع إلى الإتحاد ضمن دولة ألمانيا ، تم الإشراف على أعمال عمار المسجد من قبل اتحاد الجمعيات التركية الإسلامة DITIB ضمن دولة ألمانيا ، ويعتبر هذا الجامع أكبر جمعية إسلامية تم تسجيلها في ألمانيا بشكل رسمي
صفاته : يتسع إلى مايقارب ألف ومئتان مصلي و تبلغ مساحته أكثر من ستة عشر ألف متر مربع ، حيث يصنف من الجوامع الكبيرة من حيث المساحة كما ذكرنا سابقاً ، يحتوي على مآذنتين كبيرتين يعلو ارتفاعهما على 50 متر ،مما أثار بعض الأشخاص ف رحب ببناء المسجد من قبل البعض بينما بعضه الأخر رفضه .

جامع فضل عمر

يعتبر أول جامع تم تشييده وبناءه فور انتهاء الحرب العالمية الثانية في دولة ألمانيا ، كان ومازال هذا الجامع مكان للمسلمين الوحيد من أجبل العبادة بمنطقة هامبورج وضواحيها، لذلك قامت الطائفة الأحمدية عن طريق هذا الجامع واستخدامه بإعتباره مكان للتواصل بين جميع المذاهب الإسلامية ، وقد قامت الطائفة الأحمدية بتشييد المسجد عام 1957 ميلادي .
الموقع : يقع جامع فضل عمر بمدينة هامبورج، وهو ثاني جامع في ألمانيا من ناحية القدم .

الجامع الزجاجي بإلمانيا

الجامع الزجاجي يعتبر مركز اسلامي يحتوي على جامع ضخم كما هو واضح من اسمه فإن جميع جدران هذا الجامع مبينة من الزجاج الشفاف ، ويعتبر هذا الأمر مقصود هو أن إتاحة الفرصة للعابرين رؤية المصلين داخل المسجد وذلك حتى يتمكن جميع الناس من رؤية المسلمين وإظهار حياة المسلمين للمجمتع الغربي عن ماذا يفعلون داخل المسجد وإضاعة كل الشكوك التي يظنها البعض عما يدور ضمن الجامع ،تم بناء هذا الجامع وفق احدث التطورات المعمارية التي تليق به ، يوجد على مدخل المسجد آيات من القرآن الكريم مكتوبة باللغة العربية ومترجمة إلى اللغة الألمانية ، كما أن كل الأشخاص المارون من خارج المسجد يمكنه رؤية جميع الأشخاص التي توجد داخل المسجد ، يتمكن العابرين بالسيارات رؤية المسلمين أثناء أداة الصلاة في الجامع ، وبالتالي هذا الأمر يساعد بشكل سريع على الاندماج في المجتمع، ويتخذ المركز شكل حرف L باللغة الإنجليزية، ويتميز بالواجهة الزجاجية ذات اللونين الأزرق والأبيض .
الموقع : يقع الجامع الزجاجي في مدينة بنسبرج في ولاية بافاريا الألمانية .

جامع فيلمرسدورف

يصنف بأنه المقر الأساسي للعبادة بالنسبة للطائفة الأحمدية ، حيث جامع فيلمرسدورف للطائفة الأحمدية من أقدم الجوامع في دولة ألمانيا ، عام 1928 تم الانتهاء من بناء الجامع
الوصف : يضم المسجد مأذنتين عاليتين على ارتفاع 32 متر تقريباً، ويبلغ قطر قبة الجامع مايقارب 10 متر،ً.

الموقع : يقع بمنطقة فيلمرسدورف في مدينة برلين .ويعتبر من أروع المساجد .

الجامع الأحمر في ألمانيا

تم بناء حديقة كبيرة مع نهاية القرن 18 تضم رموز للتسامح والتعايش الديني من قبل الأمير كارل تيودور، وهو أمير منطقة فالز في بافاريا ، أخذ قرار ببناء مبنى يحوي مآذنتين كبيرتين على شكل مسجد إسلامي لاعتباره رمز للإسلام ، وتم استخدام المبنى كمسجد يصلي فيه المسلمين عدة مرات ، ويعتبر هذا المبنى إحدى الرموز المعمارية الذات أهمية في مدينة بادن .
الموقع : يقع المسجد الأحمر جنوب غرب دولة ألمانيا في حدائق قصر شفيتسنجين بولاية بادن فورتمبيرج .

الجامع المعماري سنان في موزباخ

يعتبر المسجد المعماري سنان في موزباخ الجامع المركز و من أكبر المساجد في دولة ألمانيا، تم تشييد الجامع عام 2008 ميلادي حيث مساحته تتسع وتضم ل 1200 مصلي حيث بلغت مساحته تقريبا 875 متر مربع، ويتضمن مأذنة ارتفاعها 34 متر .
تم الإشراف على تشييد هذا المسجد من قبل اتحاد الجمعيات الإسلامية التركية بألمانيا DITIB ، ويعود تسمية المسجد باسم ( المسجد المعماري سنان في موزباخ ) نسبة إلى أحد أشهر المهندسين المعمارين في دولة تركيا واسمه سنان، حيث تم افتتاح المسجد عام 1993 ميلادية.
الموقع : يقع الجامع في ولاية بافريا، على الضفة الغربية من نهر الإلتس بمدينة موزباخ .

جامع سيتليك في برلين

يطلق عليه اسم اخر بالعربية وهو مسجد الشهداء ، يصنف من أكبر جوامع على مستوى العاصمة برلين وثاني أكبر المساجد في دولة ألمانيا ويتسع المسجد إلى 1500 مصلي بشكل تقريبي ، حيث تبلغ مساحته مايقارب ال 800 متر مربع ، يوجد في العاصمة برلين فقط أكثر من 80 مسجد وعشرات المصليات، ويعتبر جامع سيتليك أحد المساجد التابعة إلى الجالية التركية .
الموقع : يقع جامع ” سيتليك ” بالقرب من مقبرة الأتراك في برلين .

مسجد عمر

يصنف مسجد عمر ثاني أكبر المساجد في العاصمة برلين، وتم الإنتهاء من بناء المسجد عام 2008 ميلادية، ويتسع إلى 1000 مصلي بشكل تقريبي .
الموقع : يقع مسجد عمر في برلين في ضاحية كرويتسبيرج .

جامع الفاتح

تم الإشراف على تشييد جامع الفاتح من قبل اتحاد الجمعيات الإسلامية التركية في دولة ألمانيا DITIB ، حيث تم اعتبار جامع الفاتح مركز إسلامي للجالية التركية الضخمة المتواجدة بمدينة إيسن صفات الجامع : يتميز المسجد بالتصميم الأنيق و المعماري الرائع ويحوي مأذنة عالية على ارتفاع 30 متر بشكل تقريبي .

الموقع : يقع جامع الفاتح بمدينة إيسن غرب ألمانيا .

يوم المسجد المفتوح

في الثالث من شهر أكتوبر يحتفل المواطنين الألمان كل سنة بيوم الوحدة الألمانية ، حيث من سنة 1997 ميلادي ينظم المسلمون يوم أطلقو عليه اسم ” يوم المسجد المفتوح ” الذي تُفتّح فيه المساجد لغير المسلمين . الهدف والغاية من افتتاح هذا اليوم هو بشكل مختصر أن كل الزوار يتعرفون على تعاليم الدين الإسلامي ومفاهيمه الجميلة والمبسطة والأكثر من رائعة بشكل مقرب ،
إلى يومنا هذا وحتى رغم كل التطورات التي شهدها العالم لايزال هنالك بعض الألمان غير المسلمين الذين يشككون بالإسلام ويعتبر أن الديانة الإسلامة مازالت غير مفهومة لهم ، رغم من تأدية الصلاة على الأراضي الألمانية من سنين عدة .
حيث بالختام افتتاح المسلمين في ألمانيا لمثل هذا اليوم هو تأكيدًا من المسلمين على ارتباطهم الوثيق بالوحدة الوطنية مع بقية أطراف المجتمع، وتعبيراً عن مدى اندماجهم مع الأخرين وأنهم جزء لا يتجزأ من هذا المجتمع .

الخاتمة

وفي الختام نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال وقدمنا لكم لمحة عن أكبر المساجد في دولة ألمانيا وأشهرها و نبذة عن الحياة الدينية في دولة ألمانيا نتمنى أن يكون قد نال إعجابكم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.