MQROO2
الموقع العربي الأول المختص بعلم النفس - تأسس عام 2011

ما العلاقة بين الصحة النفسية والجسمية

2

لكي تكون بصحة جيدة، يجب أن تهتم ليس فقط بصحتك الجسدية ولكن بصحتك النفسية أيضًا. إذا تم إهمال أحدهما، سيعاني الآخر. في هذه المقالة سنتحدث عن  العلاقة بين الصحة النفسية والجسمية وأهمية كل منهما.  

اعتقد الأطباء ذات مرة أن العلاقة بين الصحة النفسية والجسمية هو علاقة سلوكية بحتة. من غير المرجح أن يتناول الأشخاص المصابون بالاكتئاب أدويتهم أو يمارسون عادات صحية، على سبيل المثال، حتى يصبحوا أكثر مرضًا. يعاني المرضى من الألم والخلل الوظيفي، مما يؤثر على حالتهم العاطفية. لكننا تعلمنا حقاً أن الأمر ليس كذلك، فهذه العوامل مهمة بالتأكيد، ولكن هناك أيضاً شيء فسيولوجي يحدث. لسوء الحظ، يعيش الكثير من الناس مع اضطرابات نفسية دون أن يعرفوا بذلك لأن الأعراض ليست دائماً واضحة.

ما هي أهمية صحتنا النفسية؟   

أولاً للحفاظ على علاقات صحية  

عدم كونك كاملاً عقلياً سيجعل من الصعب عليك التواصل مع الآخرين. سيجد الغضب والحالات المزاجية غير المرحب بها طريقها إلى محادثاتك. نعلم جميعًا كيف يمكن أن ينتهي هذا الأمر.  

تؤدي الأمراض العقلية أيضًا إلى اضطراب مزاجك، وهو عامل أساسي في الحفاظ على علاقات صحية. غالبًا ما يضطر أفراد الأسرة أو الأزواج أو حتى الزملاء المحيطون بشخص يعاني من مشاكل نفسية إلى التعامل مع التوتر.    

للحصول على حياة سعيدة 

غالبًا ما ننسى أن أصل كل سعادة نسعى اليها هو الاستقرار النفسي والعقلي. نحن نعمل بجد ونوفر أكثر ونحاول الحصول على كل الأشياء الجيدة في الحياة. لكن هذا لا يعمل بشكل مثالي إلا إذا كنت في حالة عقلية مستقرة.  

إن المعاناة من مشاكل عقلية منخفضة هي مثل تحمل الألم الذي لا يمكنك رؤيته. هذا يثقل كاهل عقلك بعادات الانفصال مثل اللوم أو الشفقة على الذات أو الانسحاب أو حتى الاستياء من الأشياء البسيطة. 

من ناحية أخرى، يستثمر العقل السليم في ربط العادات مثل الرعاية والتقدير والتشجيع والثقة، هذه العادات تجلب للمرء الكثير من الفرح.  

ما أهمية صحتنا الجسمانية؟ 

لماذا من المهم أن تكون لائقاً بدنياً؟ يتمتع الأشخاص الذين يتمتعون بلياقة بدنية بصحة أفضل، ويكونون قادرين على الحفاظ على وزنهم الأمثل، كما أنهم ليسوا عرضة لمشاكل القلب وغيرها من المشكلات الصحية. من أجل الحفاظ على حالة ذهنية مريحة، يجب أن يكون الشخص نشيطاً بدنياً. الشخص الذي يتمتع بلياقة بدنية ونفسية قوية بما يكفي لمواجهة الحياة وتقلباتها لا يتأثر إذا حدثت تغييرات. 

 ما العلاقة بين الصحة النفسية والجسمية؟ 

هناك علاقة جسدية بين ما يفكر فيه العقل وأجزاء الدماغ التي تتحكم في وظائف الجسم. يرتبط الدماغ ارتباطًا وثيقًا بنظام الغدد الصماء لدينا، والذي يفرز الهرمونات التي يمكن أن يكون لها تأثير قوي على صحتك العاطفية والأفكار والمشاعر التي تتولد داخل العقل [يمكن أن تؤثر] على تدفق الهرمونات من نظام الغدد الصماء، والذي في الواقع يتحكم في الكثير مما يحدث داخل الجسم”.  

في واقع الأمر، من المحتمل جدًا أن العديد من المرضى الذين يذهبون إلى عيادة الطبيب لديهم شكاوى جسدية يعانون من اكتئاب أساسي. غالبًا ما ينتهي الأشخاص الذين يزورون أطبائهم ويبلغون عن أعراض الصداع أو الخمول أو الضعف أو أعراض البطن الغامضة بتشخيصهم بالاكتئاب، على الرغم من أنهم لا يبلغون أطبائهم عن مشاعر الاكتئاب فهنا يجدر بالإشارة إلى العلاقة بين الصحة النفسية والجسمية. حين أن الأفكار غير السعيدة أو المجهدة قد لا تتسبب بشكل مباشر في تدهور الصحة البدنية، فقد تكون عاملاً مساهماً وقد تفسر سبب معاناة شخص ما بينما لا يعاني شخص آخر جسدياً.  

ما مدى تأثير العلاقة بين الصحة النفسية والجسمية؟  

هناك العديد من الطرق التي يكون للعقل من خلالها تأثير كبير على الجسم. وهنا:  

المرض المزمن والاكتئاب:

 لقد ثبت أن الاكتئاب يزيد من مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان والسكري، وفقًا لمقال نُشر في عام 2013، وجدت مراجعة للدراسات حول مرض السكري والاكتئاب أن الاكتئاب يضع الناس في خطر. 41 في المئة خطر أعلى لهذه الحالة. لم يتضح الباحثون بعد بشأن كيفية تأثير الصحة العقلية على الصحة البدنية، ولكن وفقًا لدراسة نُشرت في سبتمبر 2017، قد يكون الاكتئاب يؤثر على جهاز المناعة وأن العادات المرتبطة بالاكتئاب، مثل سوء التغذية أو قلة النشاط البدني، قد تخلق ظروفًا لحدوث المرض. الاكتئاب وطول العمر، فترتبط العديد من الأمراض العقلية الرئيسية بمعدلات وفاة أعلى. تشير دراسة أخرى إلى أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب قد يكون عمرهم أقصر بحوالي 7 إلى 18 عامًا من عامة السكان. الأعراض الجسدية لاضطراب الصحة العاطفية غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بالاكتئاب السريري من أعراض جسدية، مثل الإمساك، أو قلة الشهية، أو الأرق، أو الخمول، من بين أمور أخرى.  

متلازمة المعطف الأبيض:

هي حالة يرتفع فيها ضغط دم الشخص بمجرد دخوله إلى عيادة الطبيب. في متلازمة المعطف الأبيض، هنا تظهر العلاقة بين الصحة النفسية والجسمية, حيث يرتبط القلق ارتباطًا مباشرًا بالوظيفة الجسدية – ضغط الدم.  يمكنك أن تقول، ما هي أنواع القلق الأخرى التي يعاني منها هؤلاء الأشخاص والتي تؤدي إلى اضطرابات في ضغط الدم؟ ما هي نتيجة الإجهاد الدائم؟ ومن ناحية أخرى أولئك الأفراد الذين حققوا مستوى عال من الصحة العقلية حيث يمكنهم إدارة الصراعات في الحياة البشرية بشكل أفضل هم أكثر من ينتصرون في أنواع معينة من الأمراض الجسدية. 

كيفية موازنة العلاقة بين الصحة النفسية والجسمية 

من الصعب القيام بذلك، لكن تبسيط الروتين يمكن أن يساعدك كثيرا في معرفة الصحة النفسية وعلاقتها بالصحة الجسدية.  

  • عليك أن تأكل بطريقة صحيحة النظام الغذائي الصحي والمنتظم يلعب دوراً في العلاقة بين الصحة النفسية والجسمية. 
  • اذهب إلى الفراش في الوقت المحدد. قلة النوم أمر صعب على قلبك، وقد يزيد من الوزن، وبالتأكيد يرفع مقياس الانحراف.  
  • إذا سقطت، قم من جديد. المرونة في مواجهة الشدائد هي هدية ستستمر في العطاء عقلياً وجسدياً.  
  • اذهب للخارج والعب. حقق التوازن بين العمل واللعب. نعم، العمل شيء جيد: فهو يدفع الفواتير. ومع ذلك، فإن قضاء بعض الوقت للاسترخاء والتواصل الاجتماعي مفيد لصحة العلاقة بين الصحة النفسية والجسمية.  
  • أظهرت دراسة نُشرت في أكتوبر 2017 في مراجعات في العلوم العصبية أن التمارين تحسن مزاجك ولها فوائد شاملة لصحتك الجسدية.  
  • راجع الطبيب المناسب بانتظام. يمكن أن يؤدي الذهاب إلى الطبيب المناسب إلى إحداث فرق كبير في صحتك العامة، خاصةً إذا كانت لديك حالة معقدة تتطلب اختصاصيًا. ولكن إذا كانت عواطفك تعاني، فكن منفتحًا على زيارة أخصائية الصحة العقلية أيضًا.  

الصحة الشاملة تعتمد على العلاقة بين الصحة النفسية والجسمية. خذ وقتك في رعاية كليهما. إذا عشنا في عالم تمت فيه معالجة الأمراض العقلية بشكل فعال، وتم منعها يومًا ما، فقد يكون لها تأثير كبير ليس فقط على عواطفنا، ولكن أيضًا على صحتنا الجسدية. 

2 تعليقات
  1. هل المريض النفسي يعفى من السجن - موسوعة مقروء التعليمية

    […] مقالة ذات صلة: ما العلاقة بين الصحة النفسية والجسمية […]

  2. المرأة النرجسية والحب - احذر أفعالك - موسوعة مقروء التعليمية

    […] اخترنا لك: ما العلاقة بين الصحة النفسية والجسمية […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.