MQROO2
الموقع العربي الأول المختص بعلم النفس - تأسس عام 2011

  سؤال وجواب عن الصحة النفسية

1

هناك الكثير الذي يمكن اكتسابه من اتباع أسلوب حياة صحي. يمكن أن يساعد النظام الغذائي والتمارين الرياضية والعمل على تقليل التوتر والنوم جيدًا في الحفاظ على صحتنا النفسية. سوف نطرح سؤال وجواب عن الصحة النفسية حيث يتم تشخيص معظم حالات الصحة النفسية في وقت مبكر من الحياة، مثل الأطفال أو المراهقين.

  سؤال وجواب عن الصحة النفسية

لدينا جميعًا صحة نفسية نعتني بها، بالإضافة إلى صحتنا الجسدية، والطريقة التي نعيش بها حياتنا لها تأثير مباشر على كليهما. هناك الكثير من الأشياء الصغيرة التي يمكننا تغييرها لتحسين أو الحفاظ على الصحة النفسية والرفاهية دون إنفاق الكثير من المال للقيام بذلك. السؤال هنا كيف نستطيع الحفاظ على الصحة النفسية؟.

الحمية الغذائية

يساعد تناول الفاكهة والخضروات الطازجة يوميًا على توفير العناصر الغذائية اللازمة لتغذية عقلك وجسمك. يساعد أيضًا الحفاظ على أوقات الوجبات المنتظمة واختيار الأطعمة التي تطلق الطاقة ببطء، مثل الشوفان والحبوب الكاملة غير المكررة. كما أن تقليل تناول الكافيين والكحول والأطعمة السكرية في المساء يساعد أيضًا حيث يمكن أن تزعج جميعًا أنماط نومك.

النوم

لا بد ان نذكر النوم عندما نتحدث عن موضوع سؤال وجواب عن الصحة النفسية فهناك علاقة وثيقة بين النوم والصحة النفسية. يمكن أن يؤثر التعايش مع مشكلة الصحة النفسية على جودة نومك، ويمكن أن يكون لقلة النوم تأثير سلبي على صحتك النفسية، لذا فإن إعطاء الأولوية للنوم يمكن أن يساعد في الحفاظ على صحتك وشفائك.

الخروج في الهواء الطلق

هناك أدلة قوية تشير إلى أن مزيج الألوان والأصوات والروائح الذي نجده في الهواء الطلق يعمل معًا لتحفيز حواسنا، مما يساعد على زيادة الرفاهية بشكل عام. وهذا يعني أن البستنة وغيرها من الهوايات الخارجية غالبًا ما توفر بديلاً رائعًا للرياضات والتمارين الرياضية التقليدية.

ممارسة الرياضة

يمكن أن يلعب النشاط البدني المنظم دورًا رئيسيًا في تعافي الشخص من مشكلة تتعلق بالصحة النفسية وفي الحفاظ على صحته لسنوات قادمة. عند ممارسة الرياضة، تتغير كيمياء دماغك من خلال إطلاق هرمونات “الشعور بالرضا” التي تسمى الإندورفين.

  سؤال وجواب عن الصحة النفسية

 ما الأفضل لحالات الصحة النفسية العقاقير أو العلاجات النفسية؟

سيجد الأشخاص المختلفون أن العلاجات المختلفة تساعد في إدارة صحتهم النفسية – سواء كان هذا دواء أو بدائل مثل العلاجات بالكلام أو التمارين الرياضية.

في حين أن مضادات الاكتئاب يمكن أن تكون فعالة بالنسبة للبعض، إلا أنها ليست الحل للجميع ولا يوصى بها عمومًا كعلاج أولي للاكتئاب الخفيف إلى المتوسط. يجب أن يكون أي شخص يتناول مضادات الاكتئاب على دراية بالإيجابيات والسلبيات المحتملة له، ويجب مراجعة العلاج بانتظام.

أصبحت العلاجات الكلامية مثل العلاج السلوكي المعرفي (CBT) والاستشارة متاحة على نطاق واسع كجزء من برنامج تحسين الوصول إلى العلاجات النفسية. يُعد إعطاء الأشخاص خيارًا من العلاجات أمرًا أساسيًا، سواء كانت هذه الأدوية أو العلاجات بالكلام أو بدائل مثل العلاج بالفنون أو التمارين الرياضية.

 كيف يمكن مساعدة والتحدث إلى شخص يعاني من مشكلة صحية نفسية؟

فيما يلي بعض الاقتراحات:

شجعهم على طلب المساعدة

إذا كنت تعتقد أن الشجاعة لا علاقة لها بموضوع سؤال وجواب عن الصحة النفسية، فأنت على خطأ، ربما يكون أهم شيء يمكنك القيام به هو تشجيعهم على البحث عن العلاج المناسب. يمكنك طمأنتهم من خلال إخبارهم بأن المساعدة موجودة، وأنك ستكون هناك لدعمهم.

لا تخف من التحدث عن الموضوع

يتطلب الأمر الكثير من الأشخاص ليقولوا، “أنا بحاجة إلى مساعدة”، لكن لا ضير في إثارة الموضوع بنفسك. حاول أن تكون منفتحًا بشأن مشاعرهم الصعبة، حتى يعرفوا أنه لا بأس من التحدث عما يمرون به. في بعض الأحيان، لا يتعين عليك التحدث صراحةً عن الصحة النفسية لمعرفة ما يفعلونه – يمكن أن يكون الأمر بسيطًا مثل إرسال رسائل نصية إليهم لإعلامهم أنك تفكر فيهم، أو اقتراح الخروج لتناول العشاء أو يمشي.

كن صبوراً

قد يصبح الشخص المصاب بمرض نفسي أكثر عصبية، ويكون أكثر عرضة لسوء فهم الآخرين، أو يشعر بسوء الفهم أكثر من المعتاد. قد يحتاجون إلى الطمأنينة في بعض المواقف.

هل يمكن للصحة النفسية أن تمنعك عن العمل؟

يمكن الشعور بضغوط الحياة اليومية بقوة في العمل. يمكن أن تلعب توقعات الدور وضغط الأداء دورًا كبيرًا في هذا. الحلقة المفرغة إذن هي أن الاكتئاب والقلق يمكن أن يؤثر سلبًا على التركيز والثقة بالنفس. هذا يمكن أن يؤدي إلى صعوبة في التعامل مع أبسط المهام. ثبت أن حالات الصحة النفسية تساهم في 12.7٪ من جميع أيام المرض في المملكة المتحدة، ويقال إن شخصًا واحدًا من كل 6.8 شخص قد عانى من مشاكل الصحة النفسية في العمل.

هل قضايا الصحة النفسية آخذة في الازدياد؟

يبدو أنها أكثر شيوعًا الآن عندما يتعلق الامر بسؤال وجواب عن الصحة النفسية. تظهر الأبحاث أن مشاكل الصحة النفسية تزداد باطراد منذ أوائل التسعينيات أو قبل ذلك. ويرجع ذلك جزئيًا إلى طلب المزيد من الأشخاص للمساعدة، مع تحسين الوعي والتعليم حول الصحة النفسية اليوم. ومن المفهوم أن الإبلاغ عن هذه القضايا من قبل النساء قد ساهم إلى حد كبير في الزيادة.

هل الصحة النفسية والصحة الجسدية مرتبطان؟

تشير تقديرات مركز الصحة النفسية إلى أن الصحة النفسية السيئة والرفاهية كانت عاملاً في إنفاق 12-18٪ من NHS على علاج الحالات طويلة الأجل وإدارتها. أولئك الذين يعانون من مرض عقلي لديهم خطر مضاعف للإصابة بأمراض القلب التاجية القاتلة، في حين أن لديهم أربعة أضعاف فرصة الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي القاتلة، هم أيضا أكثر احتمالا من الناحية الإحصائية لزيادة الوزن أو السمنة. إنه يعمل في كلا الاتجاهين لأنه في نفس الوقت، أولئك الذين يعانون من حالة صحية بدنية طويلة الأمد لديهم فرصة أكبر لمواجهة مشاكل الصحة النفسية.

هل شروط الصحة النفسية وراثية؟

يمكن أن تنشأ حالات الصحة النفسية من أي عدد من العوامل المتعلقة بكل من جيناتنا وبيئتنا. في حين أنه لم يتم التأكد من أي جينات معينة يمكن أن تسبب حالات صحية عقلية، إلا أن بعض السمات الجينية يمكن أن تزيد من احتمالية تطويرها. ومع ذلك، فقد أجريت دراسات على توأمين لهما نفس الجينات التي أظهرت أن أحد التوأمين يمكن أن يعاني من حالات صحية عقلية بينما لا يتأثر الآخر.

هل خدمات الصحة النفسية تأنيث بطبيعتها؟

نظرًا لوجود سؤال وجواب عن الصحة النفسية وللأفكار المجتمعية المحددة مسبقًا بشأن التوقعات الجنسانية، يمكن أن يشعر الرجال بالضغط بالتزام الصمت بشأن مشكلات الصحة النفسية واعتبار الخدمات موجودة بشكل أساسي للنساء. غالبًا ما يشار إلى الذكورة السامة حول مناقشة الصور النمطية للجنسين، بسبب الاعتقاد القديم بأن الرجال يتوقع منهم أن يكونوا “أقوياء وصامتين”. يمكن أن تكون هذه الوصمة قاتلة عندما تقترن بتدني احترام الذات الناجم عن مشاكل الصحة النفسية. لهذا السبب، فإن خدمات الصحة النفسية غير مستغلة بشكل مأساوي من قبل الرجال مقارنة بالنساء، الذين لديهم حكم أقل على طلب المساعدة في قضاياهم. تعكس الإحصائيات حول الانتحار، حيث أن الانتحار هو أكبر سبب للوفاة بين الرجال دون سن 35.

 من أهم الأشياء التي يجب القيام بها إذا كنت تشعر بالإحباط هو التحدث. يشعر معظم الناس براحة أكبر في التحدث مع صديق مقرب أو أحد أفراد الأسرة في المقام الأول، في كثير من الأحيان مجرد التحدث عنها يساعد. إذا استمرت المشكلة وبدأت تتدخل في حياتك اليومية، يمكنك التحدث إلى طبيبك العام. ومن خلال هذه المقالة يمكنك الاستفادة من سؤال وجواب عن الصحة النفسية.


اخترنا لك: اختبار مقياس الصحة النفسية

تعليق 1
  1. مميزات وعيوب تخصص الطب النفسي - موسوعة مقروء التعليمية

    […] اخترنا لك: سؤال وجواب عن الصحة النفسية […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.