MQROO2
الموقع العربي الأول المختص بعلم النفس - تأسس عام 2011

الصحة النفسية وعلاقتها بالصحة الجسدية

3

هناك ارتباط قوي بين الصحة النفسية وعلاقتها بالصحة الجسدية، ولكن لا يُعرف الكثير عن الطريق من أحدهما إلى الآخر. لذلك نقوم بتحليل الآثار المباشرة وغير المباشرة للصحة العقلية السابقة على الصحة البدنية الحالية والصحة البدنية السابقة على الصحة العقلية الحالية باستخدام خيارات نمط الحياة ورأس المال الاجتماعي. نستخدم في بحثنا هذا بيانات عن 10693 فرداً تتراوح أعمارهم بين 50 عاما وأكثر من ست فئات من الشباب وحتى الشيخوخة. يتم قياس الصحة العقلية من خلال مقياس الاكتئاب التابع لمركز الدراسات الوبائية (CES) والصحة البدنية من خلال أنشطة الحياة اليومية.

وجدنا تأثيرات كبيرة مباشرة وغير مباشرة لكلا الجنسين، مع تأثيرات غير مباشرة تفسر 10٪ من تأثير الصحة النفسية السابقة على الصحة الجسدية و 8٪ من تأثير الصحة الجسدية السابقة على الصحة العقلية.

النشاط البدني هو أكبر مساهم في التأثيرات غير المباشرة. هناك تأثيرات غير مباشرة أقوى للذكور في الصحة النفسية (9.9٪) وللفئات العمرية الأكبر في الصحة النفسية (13.6٪) وفي الصحة البدنية (12.6٪). تحتاج السياسات الصحية التي تهدف إلى تغيير الصحة الجسدية والعقلية إلى النظر ليس فقط في الآثار التبادلية المباشرة ولكن أيضاً الآثار التبادلية غير المباشرة بين الصحة النفسية وعلاقتها بالصحة الجسدية.


يتزايد انتشار الاضطرابات النفسية الشائعة بين سكان الدول الصناعية الغربية فقد تم العثور على ارتباط قوي بين الصحة النفسية وعلاقتها بالصحة الجسدية فقد وجد الباحثون تأثيرات متقاطعة قوية بين الصحة الجسدية والعقلية حتى بعد التحكم في الاضطرابات. ومع ذلك، لا يُعرف الكثير عن المسارات المحتملة التي تؤثر من خلالها الصحة النفسية على الصحة البدنية والعكس صحيح (أي ما يسمى “التأثيرات غير المباشرة”). يمكن أن يكون لفهم هذه الآثار غير المباشرة، وكيفية اختلافها بين المجموعات السكانية، آثار مهمة على تصميم السياسات الصحية.

ما الهدف من دراسة ومعرفة الصحة النفسية وعلاقتها بالصحة الجسدية

الهدف من هذه الدراسة هو سد هذه الفجوة من خلال اقتراح إطار وساطة وتقدير الآثار الوسيطة لخيارات نمط الحياة ورأس المال الاجتماعي في الصحة النفسية وعلاقتها بالصحة الجسدية لدى كبار السن. إن التحليل متداخل في الإطار الاقتصادي الصحي للإنتاج والاستهلاك الصحي. وهي تركز على عوامل نمط الحياة ورأس المال الاجتماعي لأنها عوامل أساسية في الصحة وذات صلة بالسياسات الصحية لكبار السن وجد تقرير صادر عن مجموعة أبحاث الشيخوخة أنه يمكن تجنب ما يقرب من 55٪ من عبء المرض بين السكان الذين تبلغ أعمارهم 60 عاما أو أكثر من خلال التغييرات في أنماط الحياة في البلدان ذات الدخل المرتفع.

بالنسبة لجميع السكان، تفسر عوامل نمط الحياة ما يصل إلى 70٪ من عبء المرض (منظمة الصحة العالمية، 2009). يشمل رأس المال الاجتماعي عوامل مثل العزلة الاجتماعية والوحدة. هذه عوامل خطر قوية لاعتلال الصحة وتفرض مخاطر عالية على صحة السكان الأكبر سنا والتي يمكن تجنبها بسهولة من خلال التدخلات منخفضة التكلفة، نحن نقدر التأثيرات الإجمالية، المكونة من التأثيرات غير المباشرة والمباشرة، للصحة العقلية السابقة على الصحة النفسية وعلاقتها بالصحة الجسدية في الماضي على الصحة العقلية بين السكان الأكبر سنا.

ست فئات عمرية !

نستخدم ست فئات عمرية من البيانات من الشباب وحتى الشيخوخة بالنسبة لتقديرات التأثير المباشر، نقوم بنمذجة المستوى الحالي لشكل واحد من أشكال الصحة كدالة لمخزون الشكل الآخر من الصحة، باتباع منهج يتم نمذجة التأثيرات غير المباشرة باستخدام خيارات نمط حياة الأفراد (النشاط البدني واستهلاك السجائر) ورأس المال الاجتماعي (التفاعل الاجتماعي). ثم نقوم بحساب الفروق الإجمالية، لتقدير التأثيرات المباشرة وغير المباشرة والإجمالية. لقد استخدمنا العديد من الدراسات النفسية والوبائية والاقتصادية لدراسة الصحة النفسية وعلاقتها بالصحة الجسدية، ولكن لم يتم استخدام أي منها في سياق العلاقة بين الصحة البدنية والعقلية والمسارات التي نفكر فيها.

قامت مجموعة من هذه الدراسات بتحليل الآثار المباشرة وغير المباشرة للقلق وصدمات الطفولة على الصحة العقلية وقامت مجموعة ثانية من الدراسات بالتحقيق في التأثير الوسيط للصحة العقلية على جودة الحياة ونتائج العمل. قامت مجموعة ثالثة من الدراسات بتحليل الدور الوسيط للاستثمارات الصحية في نتائج العمل ونوعية الحياة لتمهيد نتائجنا، وجدنا أن الصحة النفسية وعلاقتها بالصحة الجسدية يتم تفسيرها من خلال التأثيرات المباشرة وغير المباشرة للصحة العقلية والبدنية الماضية، على التوالي. يمثل التأثير غير المباشر حوالي 10 ٪ من التأثير الكلي في كلا النموذجين، والذي يتم تفسيره بشكل أساسي من خلال النشاط البدني السابق. يظهر التقدير حسب المجموعات الفرعية تأثيرات غير متجانسة حسب العمر والجنس.

إطار مفهوم الصحة النفسية وعلاقتها بالصحة الجسدية

اعتبر جروسمان (1972) أن الصحة جزء من رأس المال البشري، والتي من خلالها يكتسب الأفراد فوائد الاستهلاك والإنتاج. هناك حاجة إلى وقت صحي للاستمتاع بالأنشطة الترفيهية ويوفر فائدة مباشرة. يعتبر الوقت الصحي أيضاً أحد عناصر إنتاج الدخل. يتم تحسين الصحة نفسها عبر الرعاية الطبية ويمكن استهلاكها أو إنتاجها من خلال خيارات نمط الحياة (جروسمان، 1972). أضافت المساهمات النظرية منذ غروسمان محددات أخرى للصحة مثل قرار التقاعد، واستثمارات الطفولة المبكرة، والإجهاد، ورأس المال الاجتماعي، والوضع الاجتماعي والاقتصادي.

نقوم بتكييف هذا الإطار الاقتصادي لدراسة مكونين من مكونات رأس المال الصحي، الصحة البدنية والعقلية. للقيام بذلك، نفترض عدة أسباب يمكن من خلالها أن تؤثر الصحة النفسية وعلاقتها بالصحة الجسدية مع بعضها البعض، بالاعتماد على الأدلة النظرية والتجريبية من الأدبيات الاقتصادية والطبية والوبائية. أولا، قد تؤثر الصحة الجسدية والعقلية على بعضهما البعض من خلال التوظيف. قد يعني تدهور الصحة الجسدية (أو العقلية) فقدان الأجور أو الإنتاجية مما يقلل من الوصول إلى الغذاء والبيئات الصحية. يؤثر تأثير الدخل هذا سلبا على الصحة العقلية (أو الجسدية).

قد تحدث تأثيرات صحية سلبية مماثلة أيضا بسبب قلة النوم أو الإجهاد في العمل المرتبط بحالة صحية عقلية (أو جسدية)ثانيا، قد تؤثر الصحة العقلية على عملية اتخاذ القرار لدى الأفراد، مما يضعف قدرتهم على الوصول إلى المعلومات المتعلقة بصحتهم، والوقاية، وجودة مقدمي الرعاية الصحية، وبالتالي تؤثر على صحتهم البدنية.

نمط الحياة في الصحة النفسية وعلاقتها بالصحة الجسدية

ثالثا، الصحة النفسية وعلاقتها بالصحة الجسدية يرتبطان بخيارات نمط الحياة مثل النشاط البدني والتدخين واستهلاك الكحول والنظام الغذائي (لقد وجدت العديد من الدراسات أن النشاط البدني يرتبط سلبا باضطرابات الاكتئاب والقلق وضعف نتائج الصحة البدنية تجد المراجعات المنهجية أدلة قوية على الآثار الإيجابية لممارسة الرياضة على كل من نتائج الصحة العقلية والبدنية لكبار السن.

من المحتمل أن تحدث علاقة سببية عكسية لأن الأفراد الذين يتمتعون بصحة بدنية وعقلية أفضل هم أيضا أكثر عرضة لممارسة الرياضة. بمراجعة منهجية للإقلاع عن التدخين والصحة العقلية نجد أنه يساهم في  تقليل الاكتئاب والقلق والتوتر بعد تدخلات الإقلاع عن التدخين. من المحتمل أن تحدث سببا عكسيا لأن معدلات التدخين أعلى مرتين بين البالغين المصابين بالاكتئاب أو اضطرابات القلق وُجد أن الاستهلاك المعتدل للكحول له علاقة إيجابية مع كل من الصحة العقلية والبدنية، كما تم ملاحظة تطور في الصحة النفسية أفضل وصحة بدنية أفضل عند الشرب المعتد ليُظهر الإفراط في شرب الخمر والامتناع آثاراً سلبية على النتائج الصحية ويتنبأ بها سوء الصحة البدنية .تعتبر الاختيارات الغذائية عاملاً مهماً آخر في أسلوب الحياة في وظيفة الإنتاج الصحي. يرتبط النظام الغذائي منخفض الجودة بارتفاع مخاطر الوفيات حيث وجدت الدراسات ارتباطاً قوياً وإيجابياً لزيادة استهلاك الفاكهة مع زيادة الرفاهية والسعادة.

أخيراً، التفاعلات الاجتماعية هي عوامل إنتاج حاسمة في الصحة. حيث وجدت الدراسات السابقة علاقة إيجابية قوية بين التفاعل الاجتماعي والصحة العقلية و الصحة النفسية وعلاقتها بالصحة الجسدية.

شاهد أيضاً: مميزات وعيوب تخصص الطب النفسي

3 تعليقات
  1. كيف يتعامل الطبيب النفسي مع المريض ؟ - موسوعة مقروء التعليمية

    […] شاهد ايضا: الصحة النفسية وعلاقتها بالصحة الجسدية […]

  2. ما العلاقة بين الصحة النفسية والجسمية - موسوعة مقروء التعليمية

    […] من الصعب القيام بذلك، لكن تبسيط الروتين يمكن أن يساعدك كثيرا في معرفة الصحة النفسية وعلاقتها بالصحة الجسدية.   […]

  3. أسباب التفتفة عند الأطفال الرضع - موسوعة مقروء التعليمية

    […] اقرأ ايضا: الصحة النفسية وعلاقتها بالصحة الجسدية […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.