MQROO2
موسوعة عربية عامة، ثقافية وعلمية. تأسست عام 2011

هل المياه البيضاء تسبب الصداع

0

يتساءل العديد من الناس هل المياه البيضاء تسبب الصداع؟ وتختلف الإجابة على هذا السؤال باختلاف الحالات المرضية وبحسب آراء الأطباء حولها، لذلك سنحاول في هذا المقال عرض معظم المعلومات الطبية حول هذا الأمر الذي يقلق العديد من المرضى حول العالم.

الصداع حالة مرهقة وحتى معيقة قد تتسبب في تغيبك عن المدرسة أو العمل أو الأحداث الاجتماعية المهمة إضافة لتسببه بشعورك بالقلق أو الاكتئاب، وإذا كنت تعاني من الصداع بشكل متكرر، فمن المحتمل أنك قد رأيت طبيبًا واحدًا أو أكثر لمعرفة السبب، لكن هل فكرت في زيارة طبيب العيون الخاص بك؟

بعض الصداع قد يكون ناتجًا بالفعل عن مشاكل في الرؤية. حيث يمكن أن يكشف إجراء فحص شامل للعين عن أدلة تسبب شعورك بألم الصداع المتكرر وعدم الراحة.

الاضطرابات العينية التي يمكن أن تسبب الصداع

من المعروف أن العديد من الاضطرابات العينية تسبب الصداع أو تساهم فيه، ومنها:

إجهاد العين الرقمي:

 إجهاد العين الرقمي، أو متلازمة استخدام الكمبيوتر، تنتج عن قضاء ساعات أمام شاشة الكمبيوتر أو أي جهاز رقمي آخر. عندما ننظر إلى هذه الشاشات، نتعرض لوميض مستمر وقد نقوم بإغلاق أعيننا قليلاً لقراءة نص صغير. كل ذلك يمكن أن يؤدي إلى إجهاد عضلات الوجه والرقبة والكتفين وإرهاق العينين والتسبب في الصداع.

اللابؤرية:

 اللابؤرية هي خطأ انكساري تأخذ فيه القرنية المستديرة عادة شكلًا مستطيلًا. هذا الشكل يمنع الضوء الداخل إلى العين من الانعكاس بشكل صحيح على الشبكية. يمكن أن يؤدي عدم علاج اللابؤرية إلى الصداع وإجهاد العين وأعراض أخرى.

مد البصر:

يعد مد البصر خطأ انكساريًا آخر حيث تكون مقلة العين قصيرة جدًا، مما يمنع الضوء الذي يدخل العين من الانعكاس بشكل صحيح على الشبكية. مثل اللابؤرية، يمكن أن يسبب مد البصر الصداع إذا ترك دون تصحيح.

الجلوكوما:

تحدث الجلوكوما عندما لا يتم تصريف السائل داخل العين بشكل صحيح، مما يؤدي إلى زيادة الضغط داخل العين. يؤدي هذا في النهاية إلى إتلاف العصب البصري، الذي ينقل المعلومات من العين إلى الدماغ. بالنسبة للعديد من الأشخاص المصابين بمرض الجلوكوما، وخاصة النوع الأكثر خطورة منها والذي يسمى زرق انسداد الزاوية، يكون الصداع هو أحد الأعراض المزعجة للغاية.

المياه البيضاء:

 وهي عبارة عن غشاوة في عدسة العين الطبيعية مما يؤدي إلى تشوش الرؤية أو اضطرابها، وبسبب أن الرؤية محدودة، يجب أن تعمل العينان بجهد أكبر، مما قد يؤدي إلى الصداع.

إذا كنت تعاني من صداع متكرر ولم تقم بزيارة طبيب العيون، فمن الجيد أن تتخذ قرارًا لتحديد موعد معه. حيث يمكن للطبيب إجراء تقييم شامل للبحث عن أي حالات أساسية يمكن أن تسبب الصداع أو تساهم فيه. أو قد يقوم طبيبك بتعديل مقياس عدسات الرؤية الخاصة بك، والتي يمكن أن تساعد أيضًا في تقليل أو تخفيف الألم.

هل المياه البيضاء تسبب الصداع وكيف يحدث ذلك؟

 من الصحيح أن المياه البيضاء بشكل عام لا تسبب الصداع، لكن قد يكون هناك صلة بين المياه البيضاء والصداع عند بعض الناس.

 في مراحله الأولى، لا تتعارض المياه البيضاء عادةً مع جودة الرؤية كثيرًا. لكن مع ازدياد شدة إعتام عدسة العين، تصبح رؤية الشخص غائمة بشكل متزايد، وبالتالي سيستلزم ذلك من المريض العمل بجهد أكبر للرؤية بوضوح، والتحديق وإمساك المواد بالقرب من وجهه من أجل قراءتها. نتيجة لذلك، قد يبدأ هذا الشخص في الشعور بالصداع المرتبط بإجهاد العين. وبالمثل، قد يجد الأشخاص المعرضون بالفعل للصداع أن الإفراط في استخدام أعينهم يزيد من حدة الصداع أو يتسبب في ظهوره. لكن هذا يختلف مرة أخرى عن القول بأن المياه البيضاء تسبب الصداع.

بالإضافة إلى ذلك، عندما تكون الإصابة بالمياه البيضاء لديك سيئًة بدرجة كافية للتأثير سلبًا على رؤيتك، فقد يؤدي ذلك إلى تيير فعالية النظارات أيضًأ، مما يؤدي إلى حدوث صداع، حيث تعمل عينك بشكل أكبر لضبط الرؤية بشكل سليم.

على الرغم من أن جراحة المياه البيضاء قد لا تقضي على الصداع الذي يعاني منه المريض، إلا أنها يمكن أن تقلل بشكل كبير من إجهاد العين وبالتالي تقلل من تكرار أو شدة الصداع الذي يعاني منه.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى دراسة عام 2008 نُشرت في النسخة الإلكترونية من مجلة الصداع والألم للدكتورة سيلفيا بينيمي، والتي اقترحت وجود صلة محتملة بين الصداع العنقودي والمياه البيضاء، لكن لم يتم حتى الآن إثبات هذا الارتباط.

هل المياه البيضاء تسبب الصداع النصفي العيني؟

لا، لا تسبب المياه البيضاء الصداع النصفي العيني. يحدث الصداع النصفي العيني نتيجة لانخفاض تدفق الدم في الأوعية الدموية للعين. في حين أن الصداع النصفي العيني قد يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية الذي لا يختلف تمامًا عن عدم وضوح الرؤية الناتج عن المياه البيضاء، لكن عدم وضوح الرؤية الناتج عن الصداع النصفي العيني يتراجع بشكل مترافق مع تراجع الصداع النصفي.

ما هي أعراض الإصابة بالمياه البيضاء النموذجية؟

هل أنت قلق من احتمال إصابتك بالمياه البيضاء؟ إذا كان الأمر كذلك، فقد تتساءل، “ما هي العلامة الأولى للإصابة بالمياه البيضاء؟” تختلف أعراض المياه البيضاء من شخص لآخر، ولكن من المرجح أن تعاني من الأعراض التالية قبل فترة طويلة من إصابتك بالصداع الناجم عنها:

تشمل علامات وأعراض الإصابة بالمياه البيضاء ما يلي:

  • رؤية ضبابية أو مشوشة أو قاتمة.
  • زيادة صعوبة الرؤية في الليل.
  • الحساسية للضوء والوهج.
  • الحاجة إلى ضوء أكثر سطوعًا للقراءة والقيام بالأنشطة الأخرى.
  • رؤية “هالات” حول الأضواء.
  • تغييرات في قياسات النظارات الطبية أو وصفة العدسات اللاصقة بشكل مستمر.
  • بهتان الألوان أو اصفرارها.
  • ازدواج الرؤية في عين واحدة.

في البداية، قد يؤثر التشويش في الرؤية الناتج عن الإصابة بالمياه البيضاء على قسم صغير فقط من العدسة العينية وعندها لا تشعر بأي أعراض تذكر. لكن كلما زادت كمية المياه البيضاء، تزداد عتامة العدسة ويصبح انكسار الضوء بغير موضعه الصحيح على الشبكية، كل ذلك قد يؤدي إلى ظهور أعراض أكثر وضوحًا.

الأسباب

تحدث معظم حالات الإصابة بالمياه البيضاء عندما تغير الشيخوخة أو الإصابات الرضية من طبيعة الأنسجة التي تشكل عدسة العين. حيث تبدأ البروتينات والألياف في العدسة في التخرب، مما يؤدي إلى ضبابية الرؤية.

يمكن لبعض الاضطرابات الوراثية التي تسبب مشاكل صحية أخرى أن تزيد من خطر إصابتك بالمياه البيضاء. كما يمكن أن تحدث الإصابة بالمياه البيضاء أيضًا بسبب أمراض أخرى في العين أو جراحة سابقة للعين أو حالات طبية مثل مرض السكري. كما يؤدي استخدام الستيروئيدات على المدى الطويل أيضًا إلى الإصابة بالمياه البيضاء.

متى يتوجب عليك زيارة الطبيب

إذا أصبت بتغيرات مفاجئة في الرؤية، مثل الرؤية المزدوجة أو الإحساس بوميض الضوء، أو ألم العين المفاجئ، أو الصداع المفاجئ، فاستشر طبيبك على الفور.

كما نرى فإن الإجابة على سؤال هل المياه البيضاء تسبب الصداع واسعة وتستوجب الحصول على العديد من التفاصيل من أجل الحكم بشكل صحيح ودقيق.

نتمنى لكم دوام الصحة والسلامة.

اخترنا لك: ما هي الأمراض الجسدية ذات المنشأ النفسي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.