MQROO2
الموقع العربي الأول المختص بعلم النفس - تأسس عام 2011

ما أسباب ضغط شديد أسفل البطن في الشهر التاسع؟

0

أنت حامل وتشعرين ب ضغط شديد أسفل البطن في الشهر التاسع، من أول الحمل ويرافقك غثيان الصباح الذي أدركت من خلاله أنك حامل حقاً و آلام أسفل الظهر التي تشعرين بها الآن مع نمو بطنك وطفلك، قد يبدو أن كل يوم من أيام الحمل يأتي مصحوباً بنوع من عدم الراحة، ربما كنت تتوقعين العديد من المضايقات التي تصادفك، خاصة وأنك تلقيت تحذيرات كثيرة بشأن آلام الحمل من الصديقات والعائلة وحتى الغرباء في الشارع، ومع ذلك يمكن أن يظل الأمر مزعجاً لك وعندما يكون هناك شيء ما ليس على ما يرام تماماً.

أحد الأسئلة التي قد تواجهين صعوبة في التعامل معها هو متى يجب إخبار طبيبك، لا تريدين أن تكوني الأم الحامل التي تبكي دوما، لكنك أيضاً لا تريدين أن يسوء  الوضع أو أن يكون هنالك خطر.

إذا كنت تشعرين بألم أو ضغط شديد أسفل البطن في الشهر التاسع، فقد يكون من المريح لك معرفة أنه عادة ما يكون أمراً طبيعياً وببساطة إنه جزء من الحمل الذي ينمو داخلك.

لمساعدتك في معرفة السبب الدقيق حول  ضغط شديد أسفل البطن في الشهر التاسع ، قمنا بتضمين قائمة بالأسباب المحتملة للألم (الأكثر شيوعاً والأكثر خطورة) بالإضافة إلى بعض العلامات التحذيرية التي تعني أن الوقت قد حان للاتصال بمقدم الرعاية الطبية الخاص بك.

ما هي بعض الأسباب الشائعة لآلام و  ضغط شديد أسفل البطن في الشهر التاسع  ؟

تتضمن بعض الأسباب الشائعة لألم و  ضغط شديد أسفل البطن في الشهر التاسع  نهاية  الحمل ما يلي:

ألم الرباط الحوضي

تتمدد الأربطة في حوضك التي تثبت الرحم في مكانه مع نمو بطنك. نظراً لأن الحمل يضغط ضغطاً إضافياً على هذه الأربطة، فقد تصبح مشدودة وممتدة بشكل زائد. خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل خصوصاً، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ألم حاد وانزعاج إذا تحركت بسرعة كبيرة، وشددت عضلات الأربطة بسرعة كبيرة ، مما يؤدي إلى شد الألياف العصبية.

عادة ما يكون ألم الرباط المستدير مؤقتاً أو متقطعاً، عادة ما يتم الشعور به على أنه تشنج مفاجئ شديد في منطقة البطن أو الورك مع حدوث الألم بشكل متكرر في الجانب الأيمن. ومع ذلك فإن بعض النساء الحوامل يعانين من ذلك على كلا الجانبين ويجعلهن يشعرن كأنه  ضغط شديد أسفل البطن في الشهر التاسع .
إذا كنت تعاني من آلام الأربطة المستديرة، فإن إبطاء حركاتك (خاصة النهوض أو الجلوس)، وتمارين الرياضة، وممارسة اليوجا يمكن أن تكون جميعها مفيدة، قد ترغبين أيضاً في محاولة تقوية عضلات الحوض إذا شعرت بالألم.

حدوث غازات 

قد تحدث الغازات في أي مرحلة من الحمل لا تترددي في إلقاء اللوم على عضلات الأمعاء المسترخية من المستويات العالية من البروجسترون الحملي. ومع ذلك ، قد تجدين نفسك  تشعرين ببعض الغازات الزائدة مع اقتراب نهاية الحمل لأن الرحم المتضخم يضغط ضغطاً إضافياً على أعضائك مما يؤدي غالباً إلى إبطاء عملية الهضم.
إذا كنت تعاني من ألم من الغازات فقد يكون الحل في تناول وجبات أصغر بشكل متكرر. يمكنك أيضاً محاولة ممارسة الرياضة للمساعدة في الهضم وتحديد أو تجنب الأطعمة التي تسبب الغازات. الأطعمة المقلية والدهنية مثلاً

الإمساك

ما يقارب ربع النساء الحوامل ستعاني من الإمساك في مرحلة ما أثناء الحمل لذا فإن اتباع نظام غذائي بدون ألياف ويحوي سوائل كافية ، واستخدام مكملات الحديد، والهرمونات المتقلبة ليست سوى بعض العوامل التي قد تساهم في هذه المشكلة غير السارة.
إذا كنت تعانين من الإمساك ، فعليك شرب المزيد من الماء وتناول وجبات صغيرة متعددة وزيادة الألياف الموجودة في تلك الوجبات، وممارسة الرياضة. إذا كنت تعانين من الإمساك بشكل متكرر أثناء الحمل فقد يصف لك طبيبك مليناً للأمعاء.

المخاض كاذب

عادة ما يتم الشعور بانقباضات براكستون هيكس التي يتم الشعور بها بشكل شائع في الثلث الثالث من الحمل على أنها انقباضات كاذبة أو تقلصات رحم كاذبة  في حين أنها تساعد على تليين عنق الرحم فإنها لن تتسبب في ولادة طفلك فعلياً بسبب طبيعتها غير المنتظمة.
إذا كنتِ تعانين من انقباضات براكستون هيكس ، فيمكنك محاولة شرب المزيد من الماء وتغيير وضعية جلوسك أو نومك. يمكنك أيضاً أن تطمئني إلى أن هذه عادة لا تستمر لفترة طويلة

نمو الحمل

عندما يكبر طفلك خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل ، قد تجدين أنك تشعرين بألم أكبر في منطقة أسفل البطن والمثانة. قد تشعرين بجلدك يتمدد ويزيد ذلك من الضغط من الوزن الزائد.
يمكن لأحزمة الأمومة الداعمة أو أحزمة البطن أن تخفف بعضاً من هذا الانزعاج. زوج جيد من أحزمة الأمومة الداعمة يمكن أن يقطع شوطاً طويلاً لمساعدتك على الشعور براحة أكبر. يمكن أن تساعد الوسائد المخصصة للحوامل في زيادة شعورك بالراحة.

ما هي الأسباب الأكثر خطورة لآلام و ضغط شديد أسفل البطن في الشهر التاسع عند الحامل ؟في حين أنه من المرجح أنك تعاني من آلام أسفل البطن نتيجة أحد الأسباب الشائعة المذكورة أعلاه ، إلا أن هناك بعض الأسباب الخطيرة لألم أسفل البطن التي يجب الانتباه إليها. وتشمل هذه:

  • المرض أو العدوى: يمكن أن يحدث أي منهما في أي وقت أثناء الحمل وقد لا يكون لهما صلة مباشرة بحملك. تتأثر فرصتك في التعرض للمرض أو العدوى  بشكل كبير من خلال العوامل الوراثية وأسلوب حياتك.

يجب عليك إخبار طبيبك إذا واجهت:

  • نزيف مهبلي.
  • آلام شديدة في البطن أو تقلصات.
  • آلام الظهر الخفيفة إلى الشديدة.

متى يجب أن تزوري طبيبك بشأن ضغط شديد أسفل البطن في الشهر التاسع؟

في حين أنه ليس من الواضح دائماً متى يجب عليك إخطار طبيبك بألم أسفل البطن، إذا كان الألم مصحوباً بأي مما يلي ، يجب عليك إخبار طبيبك على الفور:

  • نزيف
  • حمى
  • قشعريرة
  • ألم عند التبول
  • نزول ماء غير عادي
  • دوار
  • التقيؤ

يجب عليك إخبار طبيبك إذا كنت تشعرين بألم شديد في أسفل البطن أو ضغط شديد أسفل البطن في الشهر التاسع . معظم الأسباب الأكثر شيوعاً لألم أسفل البطن ستسبب فقط مستويات خفيفة إلى متوسطة من الألم. تعتبر الفترات الطويلة من الألم أو الألم الشديد مؤشراً على الإبطاء والتواصل مع طبيبك. من المهم الانتباه إلى إشارات جسمك أثناء الحمل! يمكن أن تكون الأوجاع والآلام علامات على نمو طفلك، لكنها قد تكون أيضاً تحذيرات لضرورة تلقي المساعدة الطبية.
عندما تكونين في شك، فمن الأفضل دائماً التواصل مع مقدم الرعاية الطبية الخاص بك، سيكونون قادرين على مساعدتك على فهم ما تشعرين به بشكل أفضل، وإذا لزم الأمر يمكنهم إجراء اختبارات أو فحوصات للتأكد من أنك أنت وطفلك بصحة جيد والاطمئنان بشأن ضغط شديد أسفل البطن في الشهر التاسع.

مقالة ذات صلة: هل تختفي أعراض الحمل في الشهر الثاني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.