MQROO2
الموقع العربي الأول المختص بعلم النفس - تأسس عام 2011

العسل الملكي

0

العسل الملكي

العسل الملكي هو إفراز حليبي ينتجه نحل العسل ويحتوي عادةً على حوالي 60٪ إلى 70٪ ماء و12٪ إلى 15٪ بروتينات و10٪ إلى 16٪ سكر و 3٪ إلى 6٪ دهون و 2٪ إلى 3٪ فيتامينات وأملاح وأحماض أمينية يختلف تكوينها حسب الجغرافيا والمناخ.

حصل العسل الملكي على اسمه من حقيقة أن النحل يستخدمه لتغذية ملكات النحل وبعض الناس يستخدمونه النحل كدواء، يجب عليك التمييز بين غذاء ملكات النحل وحبوب لقاح النحل أو شمع العسل أو سم النحل أو البروبوليس.

العسل الملكي هو مادة هلامية ينتجها نحل العسل لإطعام ملكة النحل وصغارها ويتم بيعه بشكل متكرر كمكمل غذائي لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض الجسدية والأمراض المزمنة وعلى الرغم من استخدامه منذ فترة طويلة في الطب التقليدي إلا أن تطبيقاته في الطب الغربي لا تزال مثيرة للجدل.

يستخدم غذاء ملكات النحل لأعراض سن اليأس ويستخدم أيضًا لمرض السكري ومتلازمة ما قبل الحيض (PMS) والسمنة والعديد من الحالات الأخرى ولكن لا يوجد دليل علمي جيد يدعم هذه الاستخدامات.

إذا كنت تريد معرفة فوائد العسل الملكي واستخداماته والجرعات الموصى بها ومحاذير الاستخدام والأثار الجانبية فأنت في المكان الصحيح، تابع القراءة حتى النهاية للتعرف على جميع فوائد العسل الملكي.

فوائد استخدام العسل الملكي:

تم استخدام العسل الملكي أو (الغذاء الملكي) في الطب البديل كعامل مساعد فعال في علاج أعراض انقطاع الطمث وربما تم دمج غذاء ملكات النحل مع نباتات أو مستخلصات أخرى في مستحضر معين لعلاج هذه الحالة كما تم استخدام غذاء ملكات النحل لعلاج حمى القش ومع ذلك فقد أظهرت الأبحاث أن غذاء ملكات النحل قد لا يكون فعالاً في علاج هذه الحالة.

تشمل الاستخدامات الأخرى التي لم يتم إثباتها من خلال الأبحاث علاج متلازمة ما قبل الحيض والعقم وارتفاع الكوليسترول وقرحة القدم السكرية وقرحة المعدة والتهاب البنكرياس وأمراض الكبد أو الكلى والربو واضطرابات الجلد والعديد من الحالات الأخرى.

ليس من المؤكد ما إذا كان العسل الملكي (غذاء ملكات النحل) فعال في علاج أي حالة طبية إذ لم تتم الموافقة على الاستخدام الطبي لهذا المنتج من قبل إدارة الغذاء والدواء ولا ينبغي استخدام غذاء ملكات النحل بدلاً من الأدوية الموصوفة لك من قبل طبيبك.

هناك القليل من المعلومات العلمية المتاحة حول تأثيرات العسل الملكي او غذاء ملكات النحل على البشر، أما عند تجريبه على الحيوانات يبدو أن غذاء ملكات النحل له بعض النشاط ضد الأورام وتطور “تصلب الشرايين”.

يُزعم على نطاق واسع أن العسل الملكي أو غذاء ملكات النحل يقلل من الالتهاب والإجهاد التأكسدي وفي العديد من الدراسات التي أجريت على الحيوانات يبدو أن الأحماض الأمينية المحددة والأحماض الدهنية والمركبات الفينولية الموجودة في العسل الملكي أو غذاء ملكات النحل لها تأثيرات قوية مضادة للأكسدة.

بالإضافة إلى ذلك تظهر العديد من الدراسات المخبرية مستويات منخفضة من المواد الكيميائية المسببة للالتهابات المنبعثة من الخلايا المناعية المعالجة بغذاء ملكات النحل وفي حين أن هذه النتائج واعدة إلا أن الدراسات البشرية غير متوفرة وهناك حاجة إلى مزيد من البيانات لاستخلاص أي استنتاجات نهائية حول علاج الالتهاب بغذاء ملكات النحل.

تظهر كل من الدراسات التي أجريت على الحيوانات والبشر أن غذاء ملكات النحل قد يؤثر بشكل إيجابي على مستويات الكوليسترول وبالتالي يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

على الرغم من أن الآلية الدقيقة لا تزال غير واضحة إلا أن بروتينات معينة في العسل الملكي قد تساعد في خفض الكوليسترول حيث وجدت دراسة استمرت 12 أسبوعًا أن الأرانب المدعمة بغذاء ملكات النحل قللت بشكل كبير من مستويات الكوليسترول الضار الكلي و “الضار” بنسبة 28٪ و 23٪ على التوالي.

وبالمثل أظهرت دراسة أجريت على الإنسان لمدة شهر واحد انخفاضًا بنسبة 11٪ و 4٪ في مستويات الكوليسترول الضار LDL الكلي لدى الأشخاص الذين يتناولون حوالي 3 جرامات من غذاء ملكات النحل يوميًا.

التأثيرات الجانبية لاستخدام العسل الملكي:

عند تناوله عن طريق الفم: يعتبر العسل الملكي النحل آمنًا لمعظم الأشخاص عند تناوله بجرعات مناسبة حيث تم استخدام جرعات تصل إلى 4.8 جرام يوميًا لمدة تصل إلى عام واحد بأمان.

قد يسبب العسل الملكي أو غذاء ملكات النحل عند الأشخاص الذين يعانون من الربو أو الحساسية ردود فعل تحسسية خطيرة.

عند وضعه على الجلد: يمكن أن يكون غذاء ملكات النحل آمنًا عند وضعه على الجلد بشكل مناسب ومع ذلك فقد يتسبب في حدوث التهاب وطفح جلدي تحسسي عند وضعه على فروة الرأس.

يجب عدم استخدام هذا المنتج إذا كان لديك حساسية من غذاء ملكات النحل أو إذا كان لديك ربو أو الحساسية.

اسأل الطبيب أو الصيدلي أو أي مقدم رعاية صحية آخر إذا كان من الآمن لك استخدام هذا المنتج إذا كان لديك:

  • ضغط دم منخفض
  • تهيج الجلد أو تورم.

من غير المعروف ما إذا كان العسل الملكي او غذاء ملكات النحل يؤذي الجنين لذلك لا تستخدمي هذا المنتج بدون استشارة طبية إذا كنت حاملاً.

من غير المعروف ما إذا كان غذاء ملكات النحل ينتقل إلى حليب الثدي أو إذا كان يمكن أن يضر بطفل رضيع، لا تستخدمي هذا المنتج بدون استشارة طبية إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية.

يُعتقد أن هذا العسل أو غذاء ملكات النحل آمن على الأطفال عند تناوله لمدة تصل إلى 6 أشهر لا تعطي أي مكملات عشبية / صحية لطفل دون استشارة طبية.

مكونات العسل الملكي:

يتكون العسل الملكي او غذاء ملكات النحل من الماء والكربوهيدرات والبروتين والدهون والتركيب الكيميائي الكامل للعسل غير معروف ولكن يعتقد أن آثاره الإيجابية على الصحة تنبع من البروتينات الفريدة والأحماض الدهنية.

يشمل هذا التركيب تسع بروتينات سكرية تُعرف مجتمعة باسم بروتينات غذاء ملكات النحل الرئيسية (MRJPs) واثنين من الأحماض الدهنية وحمض ترانس -10-هيدروكسي-2-ديسينويك وحمض 10-هيدروكسي ديكانويك.

يحتوي العسل أيضًا على العديد من فيتامينات ب والمعادن النادرة ومع ذلك يختلف تكوين المغذيات بشكل كبير بين مصادر غذاء ملكات النحل وتتضمن بعض الفيتامينات الموجودة عادة في هذا العسل أو غذاء ملكات النحل ما يلي:

  • الثيامين (ب 1)
  • ريبوفلافين (ب 2)
  • حمض البانتوثينيك (ب 5)
  • البيريدوكسين (ب 6)
  • النياسين (ب 3)
  • حمض الفوليك (ب 9)
  • اينوزيتول (ب 8)
  • البيوتين (B7)

قد توفر هذه العناصر الغذائية بعض الفوائد الصحية المحتملة للعسل الملكي أو غذاء ملكات النحل على الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحث حول هذه المادة الفريدة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.